بحضور جماهيري غفير.. اختتام أمسيات الدورة العاشرة بإنتاجات ومشاركات نوعية

اختتمت إدارة مهرجان الرسول الأعظم مساء اليوم السبت، أمسيات الدورة العاشرة، التي أقيمت على قاعة جمال عبدالناصر بجامعة صنعاء القديمة، بإنتاجات ومشاركات نوعية، وحضور جماهيري غفير.

وتخلل الأمسية الختامية العديد من الفقرات الفنية والثقافية الإبداعية، ففي سياق الانتاجات عرضت إدارة المهرجان كليب إنشادي بعنوان "ألف صلوا"، للمنشدين أسامة الأمير وعبدالعظيم عزالدين، ومحمد الشامي، قدم فقرات إنشادية متنوعة ونوعية.

وعرض خلال الأمسية كليب إنشادي بعنوان "محمد رسول الله" للمنشد عبدالعظيم عزالدين والمنشد هاشم الديلمي، ويأتي في اطار التعبير عن الحب والولاء للرسول الأعظم، وهي من انتاج مهرجان الرسول الأعظم بدورته العاشرة.

وفي سياق المشاركات أطلت فرقة دار الأيتام بأوبريت إنشادي بعنوان "مولد المختار في ثورة الأنصار"، بدأ بعرض مسرحي إبداعي، وقدم لوحة فنية تميزت بمشاهدها المعبرة عن الواقع اليوم، وكيف يريد الأعداء وضع اليمن تحت الوصاية الأمريكية، حتى جاءت ثورة 21 سبتمبر بالحرية والاستقلال، والتي تزامنت مع إحياء الشعب اليمني لذكرى المولد النبوي الشريف.

وشاركت في الأمسية الختامية "جمعية المنشدين اليمنيين" بوصلات إنشادية متميزة، بالإضافة إلى مشاركة إنشادية لفرقة أشبال "جيل النصر"، بعنوان "ألق النبوة"، حيث قدمت لوحة بديعة في حب وتعظيم الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم.

وفي الأمسية شارك الفائز بالمركز الأول في مسابقة المواهب في دورة المهرجان التاسعة، سليم المغربي، بفقرة توازن فنية، نالت استحسان الجماهير الحاضرين، وتأتي في إطار تنوع المهرجان بين الفن والثقافة والإبداع.

وعرضت خلال الأمسية فلاشة "سراجًا منيرًا" تحدثت عن غزوة الخندق، وفلاشة "دروس من السيرة النبوية" تحدثت عن نعمة الرسول الأعظم الذي أخرج الناس من الظلمات إلى النور، وفلاشة "محمد رسول الله" تحدث فيها السيد القائد عن رسول الله كونه المعلم والقدوة لكل المؤمنين، بالإضافة إلى الفلاشة الكرتونية "خيبات شرشور".

أمسية المهرجان الختامية توجت بالعرض المسرحي "قلاقل والجن" لمجموعة من نجوم المسرح اليمني وهم: طارق السفياني وعبد الناصر العراسي وأسعد الكامل ويحيى القاهرة، وعماد الجعدي ومعاذ البزاز وقيس السماوي ومعتصم السامعي ورمزي الانسي، وهي من تأليف أ.عبدالله الوشلي وإخراج قيس السماوي.