انطلاق مسابقات مهرجان الرسول الأعظم في مجالي الإنشاد للكبار والشعر العربي

انطلقت اليوم الثلاثاء، مسابقات مهرجان الرسول الأعظم للإبداع الفني والثقافي بدورته العاشرة، في مجالي (الانشاد للكبار - الشعر العربي)، بقاعة جمال عبدالناصر بجامعة صنعاء القديمة.

وتنافس في مجال الإنشاد للكبار المتسابقان سامي المأخذي، من محافظة عمران، وقاسم البعيم من محافظة ريمة، حيث قدم كل من المتسابقين موالًا من قصيدة الشاعر أحمد شوقي (ولد الهدى فالكائنات ضياء) بالإضافة إلى أناشيد المشاركة.

كما تنافس المتسابقون محمود الاشول، من محافظة حجة، وهاني بشر من محافظة إب، ومحمد العماد من محافظة صنعاء، حيث قدم جميع المتسابقون مقاطع إنشادية من أنشودة (من مثل أحمد في الكونين نهواه).

وضمت لجنة التحكيم في مجال الإنشاد كل من (المنشد علي محسن الأكوع - المنشد أسامة الأمير - المنشد عبدالعظيم عزالدين - الموسيقار محمد عقيل).

وأوضحت لجنة التحكيم في مسابقة الإنشاد، أن المتسابقين كانوا خلاصة أكثر من 180 متقدمًا في مجال الإنشاد للكبار، وقد كان اليوم يومًا رائعًا والفوارق كانت بسيطة في المستوى، ومهرجان الرسول الأعظم في مضمونه العام يمثل ارتباطنا وهويتنا الإسلامية واحتفائنا بنبينا الكريم على أرقى مستوى.

وفي مجال الشعر تنافس المتسابقون، أميرالدين النعمي من محافظة حجة بقصيدة بعنوان (أنت الكمال الذي قد علا)، وعبدالرحمن اليفرسي من محافظة إب بقصيدة (شوق النور) والمتسابق طاهر القادري من محافظة إب بقصيدة بعنوان (مدح وعهد)، حيث جميع القصائد من بحر المتقارب.

وضمت لجنة التحكيم في مجال الشعر كل من (د. كريم الحنكي - الشاعر عبدالحفيظ الخزان - د. إبراهيم طلحة - د. ضيف الله الدريب).

د. إبراهيم طلحة، أكد أن بداية المنافسة اليوم كانت موفقة، والشعراء الثلاثة كانوا مستعدين استعدادًا لائقًا بحضرة الرسول محمد صلى الله عليه وآله وسلم، وكانت هناك ملاحظات طفيفة طرحناها على المتسابقين لأخذها بعين الاعتبار.

كذلك أوضح د. كريم الحنكي، أن الشعراء قدموا ثلاث قصائد جميلة ومبشرة بنوعية ومستوى المسابقة في الموسم العاشر، وتؤكد أهمية وإقبال الناس على مهرجان الرسول الأعظم بما يعنيه من مقاومة لكل ما هو سائد في المنطقة.